نساء ساخرات

 

من يعشق روح الأنثى لن يعشق إلا واحدة فقط .. أما من يعشق وجه الأنثى فلن تكفيه كل إناث الأرض 

 

07 آذار/مارس 2016 | قيم هذا المقال
( 7 الأصوات ) 
| 1942 عدد الزيارات

ريجيم أم زعزع سريع وفعّال حرب ضروس تدور بين الخلايا الدهنية في جسم أم زعزع أي من الأماكن تقطن فيها؛ إذ يعاني ج
21 كانون1/ديسمبر 2015 | قيم هذا المقال
( 1 تصويت ) 
| 3022 عدد الزيارات

أن تعمل المرأة أو لا تعمل، اعتقدوا أن تلك هي المسألة. وعملت المرأة حتى نالت لقب امرأة عاملة، وصنفوا المرأة على
05 تشرين2/نوفمبر 2015 | قيم هذا المقال
( 2 الأصوات ) 
| 4988 عدد الزيارات

رغم أني أعلم أن ليس أحداً من الحمير سيقرأ مقالي.. وأن بعضاً من قرائه ممن استخدموا هذه الكلمة كشتيمة أو أنهم شتم
04 تشرين2/نوفمبر 2015 | قيم هذا المقال
( 1 تصويت ) 
| 4442 عدد الزيارات

زوجي الحبيب: وقفت البارحة أتأمل كتاباً صغيراً قد استقر في المكتبة، أعادتني صفحاته إلى أيام الدراسة ووضعتني بي
04 تشرين2/نوفمبر 2015 | قيم هذا المقال
( 4 الأصوات ) 
| 7112 عدد الزيارات

ليس هذا درساً في العلوم، فجميعنا يعرف الحواس الخمس التي يمتلكها الإنسان، وهي بمثابة نوافذ طبيعية بينه وبين ال
31 تشرين1/أكتوير 2015 | قيم هذا المقال
( 1 تصويت ) 
| 5658 عدد الزيارات

صديقتي التي كنّا نصفها بالحكيمة كانت كلما أزعجها "كائن بشري أو غيره" رددت دعوتها المشهورة "يبعتلك لهوة".ولهوة ه
29 تشرين1/أكتوير 2015 | قيم هذا المقال
( 1 تصويت ) 
| 5120 عدد الزيارات

هنا أنا لا أتحدث عن هؤلاء النساء المهوسات بتربية عضلاتهن، واستعراضها يمنة ويسرة، أمام الملء، كما أني لا أتجنب
26 تشرين1/أكتوير 2015 | قيم هذا المقال
( 4 الأصوات ) 
| 7446 عدد الزيارات

مسكينة تلك التي ابتليت بالبدانة.. تتلقفها الكلمات من هنا وهناك، لا تقوى رداً.. إلا أن تعزف عن مرآتها أملاً أن تع
17 تشرين1/أكتوير 2015 | قيم هذا المقال
( 0 الأصوات ) 
| 5496 عدد الزيارات

و أنا صغيرة كنت بشرب كل حاجة بسكر كتير، و لما وصلت الجامعة كنت بشرب الشاي ب 3 ملاعق سكردوقتي بشرب كل حاجة من غير
17 تشرين1/أكتوير 2015 | قيم هذا المقال
( 1 تصويت ) 
| 4774 عدد الزيارات

قبل الزواج ، تهفوا البنات للقلب "مدام" وممكن تعمل عجين الفلاحة او ترقص آة يا لموني..بس تاخد اللقب، من موقعي هذا

موقع ساخرات.. موقع المرأة الساخرة هنا تشهر المرأة سلاحها وتنتقد بقوة حرفها ما تراه من سلبيات مجتمعها. فتارة هي المرأة الساخرة القوية التي تكتب بحروف حادة كنصل السيف، وتارة هي المرأة الساخرة الساحرة التي تخفي وراء ابتسامتها الناعمة سيلاً عرمرماً من الحكمة والحنكة تتفجر من حروفها كل حين. وفي أحايين أخرى تفوح حروفها بعبق الورد الجوري، فإن أمنت سحر اللون وعبق الرائحة أتتك أشواكها لتذكرك بأن رقتها لا تعني ضعفاً وأن شوكها لا يعني جرماً.. وإنما هي مزيج من الرقة والقوة ومن الجمال والصلابة إنها الأنثى التي تسخر إنها أنثى وتسخر

مواقع التواصل الإجتماعي

القائمة البريدية

قم بإضافة البريد الإلكتروني الخاص بك ليصلك كل جديد عن موقعنا