نساء ساخرات

 

من يعشق روح الأنثى لن يعشق إلا واحدة فقط .. أما من يعشق وجه الأنثى فلن تكفيه كل إناث الأرض 

 

النعيم والجحيم – الفارق الحقيقي

النعيم والجحيم – الفارق الحقيقي
16 آب/أغسطس 2015
قيم هذا المقال
( 0 الأصوات ) 
الزيارات: 3630

النعيم والجحيم – الفارق الحقيقي

تحدث رجل مع أحد الفلاسفة عن الجنة والنار، فقال الفيلسوف للرجل: " تعال، سأريك كيف ستبدو الجحيم"، ودخلا غرفة تضم مجموعة من الناس يجلسون حول قدر ضخم من الطعام.
كان الجميع جوعى ويائسين، وكان كل واحد منهم ممسكاً بملعقة يمدها نحو القدر، ولكن أيادي الملاعق كانت أطول بكثير من أذرعهم للحد الذي يمنعهم من استخدامها في تناول الطعام.
لقد كانت معاناتهم رهيبة. قال الفيسلوف للرجل:" تعال، سأريك كيف سيبدو النعيم"، ودخلا إلى غرفة أخرى، مشابهة للغرفة الأولى؛ قدر من الطعام، ومجموعة من الناس، والملاعق نفسها ذات الأذرع الطويلة. ولكن الجميع كان سعيداً وراضياً في هذه الغرفة.
قال الرجل:" لا أفهم لماذا هم سعداء هنا رغم أنهم كانوا تعساء في الغرفة الأخرى والأمر لم يتغير كثيراً؟".
فابتسم الفيلسوف وقال له:" الأمر بسيط. لقد تعلموا هنا إطعام بعضهم بعضاً".

المصدر: كتاب شوربة الدجاج- الكاتب: آن لاندرز

الوسوم:

مقال ساخر

عن الكاتب

موقع ساخرات

موقع ساخرات

موقع المرأة الساخرة

أضف تعليق


كود امني
تحديث

موقع ساخرات.. موقع المرأة الساخرة هنا تشهر المرأة سلاحها وتنتقد بقوة حرفها ما تراه من سلبيات مجتمعها. فتارة هي المرأة الساخرة القوية التي تكتب بحروف حادة كنصل السيف، وتارة هي المرأة الساخرة الساحرة التي تخفي وراء ابتسامتها الناعمة سيلاً عرمرماً من الحكمة والحنكة تتفجر من حروفها كل حين. وفي أحايين أخرى تفوح حروفها بعبق الورد الجوري، فإن أمنت سحر اللون وعبق الرائحة أتتك أشواكها لتذكرك بأن رقتها لا تعني ضعفاً وأن شوكها لا يعني جرماً.. وإنما هي مزيج من الرقة والقوة ومن الجمال والصلابة إنها الأنثى التي تسخر إنها أنثى وتسخر

مواقع التواصل الإجتماعي

القائمة البريدية

قم بإضافة البريد الإلكتروني الخاص بك ليصلك كل جديد عن موقعنا