نساء ساخرات

 

من يعشق روح الأنثى لن يعشق إلا واحدة فقط .. أما من يعشق وجه الأنثى فلن تكفيه كل إناث الأرض 

 

المصري انسان فريد من نوعه!

المصرى انسان فريد من نوعه!
20 آب/أغسطس 2015
قيم هذا المقال
( 0 الأصوات ) 
الزيارات: 2723

المصري انسان فريد من نوعه!

بعد الانفتاح الكبير الذى حققته التكنولوجيا الحديثة ووسائل الاتصالات وتحول العالم الى قرية صغيرة
لم يعد يخفى على احد معرفة عادات وتقاليد شعوب كثيرة سواء عربية او اوربية او امريكية او حتى فى الهولولولو
بل ان معظم الشباب لهم اصدقاء اجانب على شبكات التواصل الاجتماعى والبريد الالكترونى وغيرها على شبكة الانترنت الملئية بوسائل التواصل صوت وصورة والله اعلم هيبقى ايه بعد كده
ولكن بعد ان رأينا حياه تلك الشعوب على الواقع وليست مجرد افلام هوليود ولا بوليود
تحققت ممثلى مثل االعديد من المصريين ان المصرى بالطبع هو انسان فريد من نوعه , المصرى من فصيلة اخرى من البشر الذين يعيشون حولنا
المصرى ابسط امثلة البساطة نفسها ! المصرى لا يهتم كثيرا بالمشاكل التى تقلق غيره من بنى البشر
مثلا تنتشر الامراض القاتلة فى كل العالم ويصاب الجميع بالذعر ويذهبون للاطباء من جميع التخصصات للاطمئنان على صحتهم , ولا يذهب المصرى الى الطبيب الا ( ورجله والقبر )
المصريون يدعون انه لايؤثر فيهم اى مرض مهما بلغ حجم خطورته وأن ماء النيل المخلوط بمياه الصرف الصحى فرز اول هو بمثابة علاج من كل الامراض حينما يتناوله المصرى مع معلقة عسل مغشوش صباحا
الجميل فى الموضوع أن المصرى يعلم ان ماء النيل ملوث ويعلم ان الخبز محشو بكل انواع الحشرات و ان الخضروات مسرطنة وان الفاكهة مهرمنة ولكن يدعى دائما انه ولاحاجة من دى بتأثر معاه !
هل حقا الامراض لا تؤثر فى المصريين ؟
فى الواقع يوجد بمصر كل انواع الامراض ونسبة كبيرة من المصريين تتعدى ال70 % مرضى ونصف تلك النسبة على الاقل مصابون بأمراض خطيرة تؤدى الى الوفاه ولو على مدى بعيد بعض الشىء
ولكن المصرى لا يهتم كثيرا بمثل هذه المشاكل او الامراض المصاب بها التى لو اصيب بها شخص آخر و علم بحقيقتها لمات من الحسرة بدلا من المرة الف , ولكنه المصرى فلا تستغرب ..
فى بداية انتشار الانترنت واصدار البرامج المختلفة التى تبرمجها الشركات المختصة بذلك لتبيعها للمتسخدمين ويتم تجريبها فترة شهر مثلا ثم تطلب الشركة شراء البرنامج والا سيتوقف و مع غلاء اسعار البرامج المبالغ فيه ظهر المقرصنون الذين سهروا الليالى وتفننوا فى فنون الهندسة العكسية ليقوموا بعمل كراكات مزيفة تشغل البرنامج دون رخصة او سيريال مدفوع الاجر ,, وهى عملية ليست بالسهلة على الاطلاق ومعقدة كل التعقيد.
ولكن انظر الى المصرى وبساطته فى حل تلك المشكلة , فقط قام المصرى بتغيير الساعة والتاريخ فى جهازه بل وتاخيرة شهور كاملة اعطت له الحق الشرعى و القانونى فى استخدامه البرنامج دون كراك متفيرس وبه كل انواع ملفات التجسس !
بالمناسبة قد تعلن شركات البرمجيات عن وقف دعمها للدول العربية والسبب الاكبر سيكون مصر
المصريون لا يشترون البرامج اطلاقا ويصرون على تشغيلها بطرق غير شرعية ولو اصبح البرنامج بنصف دولار لن يشتريه مصرى ايضا !
فى 73 وفى ظل احتلال سيناء واقامة اسرائيل لخط بارليف المنيع وادعائهم انه من المستحيل ان يعبره المصريون
لم يهتم المصرى كثيرا بادعائتهم ولم يفكر المصريون فى قنابل مدمرة او تقنيات حديثة من دول اخرى كانت ايضا ستعجز عن تدمير بارليف
فقط استخدم المصريون خراطيم المياه لاسقاط اكبر ساتر دفاعى فى التاريخ !
انه المصرى و المصرى فقط القادر على فعل ذلك
عندما دخل الانجليز مصر القعدة عجبتهم وكانت مصر تمتلأ بالفاسدين الذين ساعدوهم على ذلك وكان من يفكر فى ان يخرج القوى العظمى فى العالم من مصر بالقوة ماهو الا مجنون فى ظل دولة حليفة اصلا للاحتلال
المصريون لم يهتموا كثيرا ايضا ورضيوا باللى مكتوب ولكنهم وكما استغلنا الانجليز , استغل المصريون الاحتلال فى عمل العديد من المنشآت واهمها السكة الحديد التى اقامها الانجليز بالطبع ليس من اجل عيون المصريين ولكن لنقل بضائعهم وخيرات البلاد لارسالها الى المملكة , ولم يؤثر الانجليز على الاطلاق فى المصريين بل تأثر الانجليز انفسهم وخرجوا من مصر يتحدثون العربية
بل ورفض الكثير من المواطنين مغادرة البلاد والاقامة فى مصر وهم الفئة التى تظهر فى السينما تحت مسمى الخواجة فانكى , وخبيبى !
حتى ايام الحملة الفرنسية التى لم تستمر طويلا ابى المصريون ان تخرج بلا فائدة فاستغل المصريون الحاج شامبليون ليفك رموز حجر رشيد وهو الفرنسى !
اتساءل .. كل هذه السنوات ولم يفكر احد المصريين فى تفسير حروف  حضارة كبيرة لها ثقلها في  التاريخ !!!
لا تتعجب المصريون كانوا يعلمون انه سياتى احد ما فى يوم من الايام لغاية عندنا ويفك رموز الحجر
الفراعنة انفسهم كانوا يتسمون بتلك البساطة ,, والا ايه تفسيرك لـ ابى سمبل ؟!
هتلاعبنى بالكلام هلاعبك
المصدر: المصراوي - الكاتب: محمود سعيد

الوسوم:

مقال ساخر

عن الكاتب

موقع ساخرات

موقع ساخرات

موقع المرأة الساخرة

أضف تعليق


كود امني
تحديث

موقع ساخرات.. موقع المرأة الساخرة هنا تشهر المرأة سلاحها وتنتقد بقوة حرفها ما تراه من سلبيات مجتمعها. فتارة هي المرأة الساخرة القوية التي تكتب بحروف حادة كنصل السيف، وتارة هي المرأة الساخرة الساحرة التي تخفي وراء ابتسامتها الناعمة سيلاً عرمرماً من الحكمة والحنكة تتفجر من حروفها كل حين. وفي أحايين أخرى تفوح حروفها بعبق الورد الجوري، فإن أمنت سحر اللون وعبق الرائحة أتتك أشواكها لتذكرك بأن رقتها لا تعني ضعفاً وأن شوكها لا يعني جرماً.. وإنما هي مزيج من الرقة والقوة ومن الجمال والصلابة إنها الأنثى التي تسخر إنها أنثى وتسخر

مواقع التواصل الإجتماعي

القائمة البريدية

قم بإضافة البريد الإلكتروني الخاص بك ليصلك كل جديد عن موقعنا