نساء ساخرات

 

من يعشق روح الأنثى لن يعشق إلا واحدة فقط .. أما من يعشق وجه الأنثى فلن تكفيه كل إناث الأرض 

 

لما تشوف السوريين

لما تشوف السوريين
26 آب/أغسطس 2015
قيم هذا المقال
( 0 الأصوات ) 
الزيارات: 1841

لما تشوف السوريين

لما تشوف كم السوريين اللي جم مصر ولقوا شغل واشتغلوا تعرف ان العيب في شبابنا اللي متلقح علي القهاوي !!
.
ولما تشوف البنات السوريات في مصر وهن في منتهي الاناقه والجمال مع لبس بمنتهي الحشمه في نفس الوقت
ساعتها هتعرف ان النظرية المصرية للمصريات ،،
( نظرية ان الجمال هو نسبه طرديه مع كمية المكياج علي وشها وعكسيه مع كمية القماش علي جسمها )
نظريه طلعت غلط (مش الكل )
.
ولما تشوف، عدد البنات السوريات اللي اتجوزوا من شباب مصرى رغم عدد البنات المصريات اللي قربوا يتجننوا من كتر فرجتهم علي نفسهم في المراية،
ده يأكد لك ان احنا اللي واقفين حال شبابنا وبناتنا بسبب شروطنا وتعقيداتنا، وخلي قيمة العفش تنفعنا (منهم لله).
.
ولما تشوف السورية بعد الجواز بسكوته ماشيه، ومعاها 4 عيال،
ده يأكد لك ان كلام الستات المصريات عن ان الجواز هو اللي تخنهم وفشولهم، كان كدبه وتلكيكه.
كدبه لن يسامحهم عليها الزمن ، لأن أكل المحشي هو اللي بيتخن
وأكيد أنتي قريتي كلمة كدبه علي إنها كبده!!
ابتوع الشاورمة
ولما تشوف ده كله، وتضحك.، ده يأكدلك ان انت مصرى

 

بقلم مصرية من صفحة Sara Mohamed

عن الكاتب

موقع ساخرات

موقع ساخرات

موقع المرأة الساخرة

أضف تعليق


كود امني
تحديث

موقع ساخرات.. موقع المرأة الساخرة هنا تشهر المرأة سلاحها وتنتقد بقوة حرفها ما تراه من سلبيات مجتمعها. فتارة هي المرأة الساخرة القوية التي تكتب بحروف حادة كنصل السيف، وتارة هي المرأة الساخرة الساحرة التي تخفي وراء ابتسامتها الناعمة سيلاً عرمرماً من الحكمة والحنكة تتفجر من حروفها كل حين. وفي أحايين أخرى تفوح حروفها بعبق الورد الجوري، فإن أمنت سحر اللون وعبق الرائحة أتتك أشواكها لتذكرك بأن رقتها لا تعني ضعفاً وأن شوكها لا يعني جرماً.. وإنما هي مزيج من الرقة والقوة ومن الجمال والصلابة إنها الأنثى التي تسخر إنها أنثى وتسخر

مواقع التواصل الإجتماعي

القائمة البريدية

قم بإضافة البريد الإلكتروني الخاص بك ليصلك كل جديد عن موقعنا