نساء ساخرات

 

مواقف مضحكة

العيوب اللفظية

العيوب اللفظية
06 تشرين2/نوفمبر 2015
قيم هذا المقال
( 0 الأصوات ) 
الزيارات: 2046

العيوب اللفظية

في التراث العربي الكثير من القصص المضحكة، انتقينا لكم بعضها:

أعطيه السين وخذ الصاد:

مر مبارك التركي بأبي أيوب المكي، وهو واقف بباب الجسر.
فقال: يا أبا فلان، كيف ترى هذا الفرص؟
قال: فارها! ثم مروا أمام منارة السعودي، فقال له أيوب: من أين أقبلت؟
قال من القسر! ألك حاجة يا أخا العرب؟
قال: نعم، تلحق مباركاً، فتعطيه السين، وتأخذ منه الصاد.

وأنت في عافية:

عن المدائني قال: قرأ إمام ولا الظالين ( ظ) فرفسه رجل من خلفه، فقال الإمام: آه ضهري.
فقال له الرجل: يا كذا وكذا، خذ الضاد من ضهرك واجعلها من الظالين وأنت في عافية.

 

القُبلة أم القِبلة
كتب أحدهم: كنت أشاهد إحدى فضائياتنا العربية وضغطت على زر تغيير القناة بالخطأ، فانتقلت إلى فضائية عربية أخرى، فإذا بي أمام مذيعة "تؤدي بشفافية" وموضوع الحلقة – كما هو مكتوب على الشاشة- " تفسير الأحلام مع فضيلة الشيخ فلان"، وهذا درب لا أعول عليه لكن، استوقفني سؤالها " لمولانا" عن تفسير للقبلة – بضم القاف- التي رأتها السائلة في منامها. توقعت رداً يتمحور حول عريس الغفلة – المعروف عادة باسم فتى الأحلام" لكن الطامة الكبرى أن حسناءنا هذه تأسفت وصححت كلامها قائلة " القبلة" بكسر القاف! ممتاز! ماذا لو كان " مولانا" فسر الحلم بضم القاف؟

الوسوم:

مضحك

عن الكاتب

موقع ساخرات

موقع ساخرات

موقع المرأة الساخرة

أضف تعليق


كود امني
تحديث

موقع ساخرات.. موقع المرأة الساخرة هنا تشهر المرأة سلاحها وتنتقد بقوة حرفها ما تراه من سلبيات مجتمعها. فتارة هي المرأة الساخرة القوية التي تكتب بحروف حادة كنصل السيف، وتارة هي المرأة الساخرة الساحرة التي تخفي وراء ابتسامتها الناعمة سيلاً عرمرماً من الحكمة والحنكة تتفجر من حروفها كل حين. وفي أحايين أخرى تفوح حروفها بعبق الورد الجوري، فإن أمنت سحر اللون وعبق الرائحة أتتك أشواكها لتذكرك بأن رقتها لا تعني ضعفاً وأن شوكها لا يعني جرماً.. وإنما هي مزيج من الرقة والقوة ومن الجمال والصلابة إنها الأنثى التي تسخر إنها أنثى وتسخر

مواقع التواصل الإجتماعي

القائمة البريدية

قم بإضافة البريد الإلكتروني الخاص بك ليصلك كل جديد عن موقعنا